آخر الأخبار

التطوير المهنى المستمر (CPD)

 بما أن العالم أصبح قرية صغيرة ،وبما أن رأس المال صار يبحث عن الخبرات الموثوق بها ليسند اليها مشاريعه الإستثمارية، متخطيا الحدود الجغرافية والسياسية، فقد صار لزاما على المهندس بجميع التخصصات أن  يتزود بالخبرات العالية التى تمكنه من تعزيز فرصته للمنافسة التى أصبحت تعتمد فقط على ما يمتلك من معارف ومهارات عالية. لبلوغ هذه الغاية تفتفت أذهان الرواد عن ابتداع برامج للتطوير المهنى المستمر كوسيلة مثلى لبقاء المهندس داخل مجال التنافس .


ولكى ما نتعرف على الخصائص المرجعية لهذا النوع من البرامج يمكننا تقديم
) للتطوير المهنىFEANI)تعريف فيدرالية المهندسين الوطنيين الأوروبيين
 الذى يعرف بأنهContinuing Professional Development (CPD) المستمر
" وسيلة الحصول على المعارف والمهارات والتجارب المستجدة ، إضافة الى تطوير القدرات الفردية. كما أنه يرمى الى رفع   مستوى فرص  الفرد التنافسية ويعزز المهارات المكتسبة لديه مما يضعه فى موقع المواكبة لتطور المعارف  والمهارات المهنية على مستوى العالم.
هذا التعريف المختصر يمثل بصورة جيدة ما توصلت الجمعيات والمؤسسات الهندسية  باجماع عالمى ، كما اتفقت على أن يكون  الأنتساب لمثل هذه البرامج  والحصول على المؤهل الذى تمنحه المعنية لكل متخصص فى مجال تخصصه هو السيلة المعتمدة للحصول على العضوية الإبتدائية للتسجيل كمهندس فى بداية السلم المهنى ، ثم بعد ذلك تحديد فترةمعينة لتجديد التسجيل ومن ثم التدرج فى فئات السلم الهندسى.
للتعريف بهذا التوجه قصد من هذا الجهد المختصر تقديم موجه يتناسب مع كل التخصصات الهندسية الحالية وتلك التى تأتى مستقبلا تحت مظلة المجلس الهندسى السودانى الذى كون لجنة بغرض دراسة الموضوع والتقدم بمقترح لتشكيل الجسم الذى  سيوكل إليه المجلس وضع محتويات  ووسائل ادارة وإنفاذ برامجه المقترحة للتطويرالمهنى المستمر.
 يقيننا انه قد أصبح ملزما قرع جرس الخطر حول ما يتوقع أن يعانيه المهندس الوطنى فى المستقبل ،هذا بإعتبار المساعى الجارية لينضم السودان لمنظمة التجارة العالمية بعد انضمامه الى الكوميسا ومنظمة التجارة العربية الحرة ،فذلك يستوجب علينا بذل جهود كبيرة لرفع قدرات كل منتجاتنا المحلية (ومنها جميع مخرجات مؤسسات التعليم) لتبلغ المستوى الذى يجعلها فى درجة  المنافس للمنتجات الواردة من الدول الخارجية على الأقل محليا فى المراحل الأولى، ثم الخروج بهذا المنتج لينافس فى الخارج . دون ذلك ستظل اسواقنا مهددة بالإغراق بالسلع والخبرات المستوردة من جميع اقطار الأرض.