آخر الأخبار

ورشة خارطة طريق لتطوير الممارسة المهنية الهندسية

212

 

اكد نائب رئيس الجمهورية  الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن علي الدور الكبير للمجلس الهندسي في ترقية وتطوير المهنة دعما للاقتصاد الوطني ، ودعا حسبو خلال مخاطبته صباح امس بقاعة وزارة  التعليم العالي والبحث العلمي لورشة خارطة الطريق لتطوير الممارسة المهنية والهندسية والتي نظمها المجلس الهندسي بالتعاون مع جامعة الخرطوم علي حاكمية المجلس في التدريب والتاهيل لمنسوبي  القطاع  في ظل الارتفاع الكبير في اعداد الخريجين في مجال الهندسة بعتباره الجهاز الحكومي المناط ، ووجه حسبو   بإنشاء مراكز للأبحاث والتخصصات الهندسية تكافئ الأطباء والمحامين موجها المجلس الهندسي السوداني بالاضطلاع بدوره في المراقبة والاعتماد والارشاد والتدريب وذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والكليات الهندسية والتقنية والمعاهد الفنية لنهضة وتطوير موارد البلاد .
دعا القطاع الهندسي للعب دور اساسي في تطوير ونهضة البلاد في مجال البنيات التحتية وتطوير موارده والالتزام بالجودة والامتياز مؤكدا دعم الرئاسة لكل السياسات والتشريعات والمناهج التي تواكب التطور العالمي والمحلي وترجمتها في شكل مصفوفة تخدم البلاد .
وقال حسبو تعتبر الهندسة محركا أساسيا في الاقتصاد والتنمية ولها دور في مستقبل البلاد ، طالبا المجلس الهندسي بمواءمة التجارب الدولية مع المؤشرات الوطنية ومرعاة الظروف الاجتماعية و البيئية للمواطنين حتي تتطور المهنة . كما دعا حسبو القطاع الخاص والشركات والمصانع في اطار مسئوليتها الاجتماعية المساهمة في تدريب خريجي الهندسة. .
وقال سيادته نسعي مع وزارة الخارجية ومع الدول التي لديها برتوكولات في مجال التعليم لايجاد فرص للتدريب الخارجي للمهندسين ، واضاف قائلا اريد من هذه الورشة النظر في المناهج في الكليات والمعاهد والتدريب حتي يصبح المهندس استشاريا وخبيرا وان تخرج بمنهج يواكب التطور العالمي ، وتعهد بالاهتمام بمخرجات الورشة . .
من جانبه قال الاستاذ احمد فضل وزير الدولة بمجلس الوزراء، الوزير المختص  نعول علي المجلس الهندسي السوداني في ترقية مجال الهندسة بالسودان مثمنا الدور المنوط به وتمسكه بالعلم والاخلاق والتدريب الداعم للمهنة، باعتبارها مهنة تخضع للتطور المستمر وتعول عليها الدولة في دعم مشاريع التنمية والاقتصاد  مؤكدا دعم مجلس الوزراء لمخرجات الورشة حتي تساهم في وضع بنية تحتية لمهنة داعمة لاقتصاديات البلاد ..
من جهته قال م .م البروفيسور احمد الطيب رئيس المجلس الهندسي السوداني إننا نهدف من خلال الورشة الي تبني خارطة طريق تبني لممارسة مهنية مشيرا الي أن اختصاصات المجلس هو تطوير المهنة ونعول علي تدريب الخريجين والطلاب اثناء الدراسة لرفع قدراتهم وتدرجهم وتطورهم لمواكبة التطور العالمي التي اعتمدتها معظم دول العالم كخارطة لسلم التأهيل المهني لممارسي الهندسة كاشفا عن تحدي يواجه خريجي المهنة لعدم توفر فرص التدريب اسوة بزملائهم في كليات الطب املا ان تلزم الدولة المؤسسات الحكومية باتاحة فرص تدريبية للمهندسين وعلي القطاع الخاص ان يتيح فرص للتدريب اثناء وبعد التخرج ،مبيناً أن المجلس عقد كثير  من الدورات التدريبية مع عدة مؤسسات وشركات ، بجانب التاكد من ان التدريس والمناهج الجامعية تفي بمتطلبات الهندسة .  .
وفي ذات السياق تحدثت م .م . نادية محمود الامين العام للمجلس الهندسي السوداني حول تعدد التخصصات الهندسية وتشعبها مشيرة الي تنامي اعداد الخريجين من كافة التخصصات مع ضعف التأهيل وقصور مواعين التدريب وغياب التطور المهني المستمر مما كان سببا في وجود قوى هندسية بمهارات وقدرات متدنية مما انعكس سلبا علي سوق العمل الهندسي لافتة الي أنه قد آن الأوان ليأخذ المجلس الهندسي دوره التنظيمي والريادي في قيادة دفة العمل الهندسي في البلاد.